المطمر الصحي

وهي إحدى الطرق الحديثة لمعالجة النفايات، حيث يتم حفر حفرة في الأرض يعتمد عمقها وسعتها على كمية وطبيعة النفايات الملقاة، ويتم تجهيز الحفرة بحيث يتم عزلها عن المياه الجوفية بطبقة عازلة من الاسمنت أو بنوع خاص من البلاستيك، لتوضع فيها النفايات، وترصّ، ثم تغطى بالتراب الذي استخرج خلال عمليات الحفر، وهي مخصصة للتخلص من النفايات غير القابلة للاستفادة
أو التدوير بأحدث الطرق الآمنة، من خلال خلايا هندسية توزع وتفرز المخلفات، وتطمرها دون أن تترك أي أثر على البيئة، وتبلغ كميات النفايات التي يتم استقبالها في المطامر بمتوسط 10,000 طن شهرياً. ويتم الآن إعادة تأهيل المدافن القديمة لتتحول إلى مطامر آمنة وفعالة.​​