مصانع السماد

تعمل "تـدويـــر" على معالجة المخلفات الزراعية والنفايات العضوية الناتجة من محطة النفايات، علماً بأن المخلفات الخضراء ذات قيمة اقتصادية كبيرة إذا أمكن استغلالها بالطرق السليمة، حيث يمكن إعادة تدويرها، وإنتاج سماد عضوي يساهم في خدمة النهضة الزراعية الشاملة التي تشهدها الدولة.

​وتملك تدوير 4 مصانع في إمارة أبوظبي لإعادة تدوير المخلفات الخضراء القابلة للتخمر والخالية من الشوائب، لإنتاج سماد عضوي من دون روائح كريهة لتحسين قوام التربة وليزيد من خصوبتها، وتبلغ الطاقة الاستيعابية للمصانع الأربعة 700 طن يومياً، ويأتي في مقدمة هذه المصانع من حيث الإنتاجية مصنع أبوظبي للسماد في مناطق (المفرق، والختم، وليوا) والذي يدار من قبل شركة السديرة للسماد في أبوظبي، ثم مصنع العين للسماد الذي يدار من قبل شركة الإمارات للتقنية البيئية، وتسهم هذه المصانع في تنفيذ استراتيجية إدارة النفايات من حيث تقليل النفايات المرسلة إلى المطامر، بالإضافة إلى تأمين عائد مادي لتدوير من خلال بيع الأسمدة.